افضل شركة ترميم منازل بالخرج

محتويات
١ الطوب
٢ مزايا استخدام الطوب
٣ أنواع الطوب
٣.١ الطوب الأسمنتي الخرساني
٣.٢ الايتونغ طوب الخفاف
٣.٣ السيليكات الطوب الحراري
٣.٤ الطوب الزجاجي
٣.٥ الطوب الرملي الجيري
٣.٦ الطوب الطيني المشوي
الطوب
يعتبر الطوب هوالدعامة الأساسية في البناء، واستخدامه يكون عن طريق رص قوالب الطوب بنظام خاص حسب التصميم وربطها ببعضها البعض بالمادة الاصقة الخاصة بالطوب، وتسمى الإسمنت وهي معروفة جداً، ويكون الإسمنت على شكل باودر لونه رمادي يتم خلطه بالرمل والمائ ثم يوضع بين قولب الطوب في البناء قبل رصها. هناك أمور يجب أن تتحقق قبل استخدام الطوب وهي: خلو الطوب من الفحم والطين، وتوحد اللون، وأن تكون الأبعاد منتظمة، والتأكد كم أنه غير ماص للماء، وأن يمر بإختبار القوة، وأن يخلو من النخور والتسوس، وأخيراً أن يكون جافاً.
مزايا استخدام الطوب
انتظام شكل واجهات المباني ، بسبب انتظام حجم الطوب المستخدم في البناء الطول والعرض والإرتفاع.
سهولة استعماله في البناء ونقله إلى مكان البناء لصغر حجمه ووزنه.
سهولة التصاقه بالإسمنت.
مقاوم جيد للحريق بعكس الخشب المستخدم في بناء الأكواخ لإنه سبق أن تم حرقه عند عملية التصنيع.
مقاوم للعوامل الخارجة مثل الأمطار، الهواء، الأصوات وغيرها.

أنواع الطوب
الطوب الأسمنتي الخرساني
الطوب البلدي المصمت: وهو طوب لا يحتوي على فراغات داخلية إلا فتحتان دائريتان قطر كل منهما 10 سم ، ولكن قل استخدامه بسبب التكلفة العالية له، ثقل وزنه، وحجزه للرطوبة لفترات طويلة، كما يصعب إجراء التمديدات الصحية والكهربائية عبره.
الطوب المفرغ: وهو طوب يحتوي على ثقوب أو فراغات مشكلة صناعياً. وله نوعين الطوب المفرغ الخفيف ووزنه خفيف جداً بسبب الفراغات الكبيرة الموجودة فيه، ولذلك لا يستخدم إلا للحالات الخاصة بسبب إرتفاع ثمنه. أما النوع الآخر فهو الطوب المفرغ العادي ويقسم إلى أقسام كثيرة حسب أبعاد حجمه ، ويسمى هذا الطوب حسب الطول ، وهو البعد T.
الريبس طوب السقف: وهو من أنواع الطوب المفرغ العادي، ويتم صنعه بأبعاد مختلفة حسب الإستخدام.

الايتونغ طوب الخفاف
يعتبر طوب خفيف الوزن بمقارنته مع باقي الأنواع، وهو عازل جيد للحرارة والصوت، وكفاءته في ذلك تعادل 6 أضعاف الحجر الخرساني، وسطحه يحتاج إلى المعالجة بعد وضع طبقة القصارة، ويستخدم في بناء الجدران والأسقف، وهو غالي الثمن.
السيليكات الطوب الحراري
يكون في الغالب مستورد إيطالي، مكونه الأساسي رمل السيليكا، ولونه أبيض، والمواد المستخدة في صناعته هي نفس المواد التي تستخدم في صناعة الطوب المفرغ العادي, لكنه غير مفرغ البتة، ومن استخداماته هي بناء الأقواس والديكورات بسبب قوة تحمله.
الطوب الزجاجي
يصنع من مادة الزجاج، وله أشكال مختلفة، وإما أن يكون شفاف، أو مزخرف، كما أن له أبعاد مختلفة ومن استخداماته هي بناء المونة من الإسمنت الأبيض والكوارتز، ويستخدم في بناء أسيخ الحديد الخاصة بالبناء لأنه قوي ومضاد للصدأ.
الطوب الرملي الجيري
الجير: ويكون الجير الحي أو المطفئ مطابقاً للمواصفات والمعايير الأمريكية.
الرمل: ويكون الرمل المستخدم من نوع سيلسي خالي من الأملاح والشوائب العضوية، وجيد التدرج.
الماء: ويصلح الماء الصاح للشرب للبناء بسبب قلة أو عدم وجود الشوائب فيه.

الطوب الطيني المشوي
يتم صنعه من الطين والماء، ثم بعد تجفيفه يتم حرقه في أفران خاصة, ويتم تشكيل هذا النوع من الطين إما بطريقة البثق؛ وفي هذه الطريقة يصنع الطوب على شكل شريط طويل مستمر يتم تقطيعه بالحجم المطلوب باستخدام أسلاك متحركة، أو بطريقة القوالب.

محتويات
١ الصّخور
٢ أنواع الجرانيت
٢.١ الجرانيت الصّناعي
٢.٢ الجرانيت الطّبيعي
الصّخور
تحتوي القشرةُ الأرضيّة على أنواعٍ عديدةٍ من الصّخور التي تنوّعت باختلافِ تكوّنِها؛ فمنها الصّخور الرّسوبيّة، والصّخور النّاريّة وغيرها. وتعتبرُ الصّخورُ النّاريّة من الصّخورِ القاسيةِ. من أشهرِ أنواعِ هذه الصّخورِ هو الجرانيت، أو الرّخام كما هو متعارفٌ عليه. يتميّز الجرانيت بقساوتِه ومقاومتِه العالية لعواملِ الجوّ التي تدومُ لمئاتِ السّنين؛ حيث يدخلُ الجرانيت في الأرضيّاتِ والأعمدةِ والواجهاتِ الحجريّة في البناءِ.
أنواع الجرانيت
الجرانيت الصّناعي
يُعتبرُ الجرانيت من الحجارةِ ذات الكلفةِ العالية عند استخراجِها وصقلِها؛ حيث يتمُّ الاعتماد على الأيدي العاملة في استخراجِه ونشرِه على شكلِ ألواحٍ مقابلَ أُجورٍ عاليةٍ، ونتيجةً لذلك ظَهَرَ ما يُسمّى بالجرانيت أو الرّخام الصّناعي.
يتكوّن الرّخام الصّناعي من كِسَرٍ أو قِطَعِ الرّخامِ والأسمنت وموادٍ كيميائيّة يتمُّ تصنيعُها على شكلِ ألواحٍ، تتميّزُ بخُلوِّها من الشّروخِ أو الثّقوبِ، وتعَدُّدِ ألوانِها وزخارفِها وصلابتِها ومقاومتِها لعواملِ الاحتكاكِ، وعادةً ما يتمُّ تقسيمُ الألواحِ إلى سماكةٍ أقل من الجرانيت الطّبيعي. يُستخدمُ الرّخامُ الصّناعي في مجالاتٍ أوسعَ من الرّخام الطّبيعي؛ حيث يَسهُل استخدامُه في الأدراجِ والكسّارة الأفقيّة والعمودية للمباني، وكذلك في الأرضياتِ وغيرها من الاستخداماتِ الأُخرى.
الجرانيت الطّبيعي
تنتشرُ في الأرضِ أنواعٌ كثيرةٌ من الجرانيت الذي يختلفُ بقساوتِه ونسبةِ المعادنِ التي تتحكّم في لونِه وقساوتِه نتيجةَ البرودِ البطيئةِ للصّهارة البركانيّة التي يتكون منها الجرانيت. هناك أنواعٌ كثيرةٌ للجرانيت الطّبيعي التي يمكن تمييزها حَسْب المنطقةِ التي يتواجدُ فيها الجرانيت، ومن أنواعِ الرّخام الطّبيعي ما يأتي:

الرّخام أو الجرانيت الأبيض: يتميّز هذا النّوع بلونِهِ الأبيض الصّافي، والشّاهقِ الخالي من العُروق، والأبيض المُلوّن بعروقٍ زرقاءَ، وتشتهر إيطاليا بهذا النّوع من الرّخام. هناك الرّخام الأبيضَ من نوع بولينو، وهو ناصعُ البياضِ وشديد اللّمعانِ وفيه عروقٌ رماديةٌ.
الرّخام الأسود: وهو رخامٌ أسودُ اللّونِ تختلطُ به العروقُ البيضاء واللّون الذّهبي، ويُسمّى بالأسودِ البلجيكيّ.
الرّخام الملوّن: ونذكرُ منه الجرانيت الأحمر، والرّخام البلجيكيّ المُلوكيّ، والأحمر الرّوزالكو، والأحمر الأترسك، وأيضاً الرّخام الأصفر بأبرز أنواعه: الأصفر جاسيه والأصفر سيينا، والرّخام الأخضر، مثل: رخام نتوس الأخضر، والجرانيت الذهبي، مثل: الترافيرتينو الذّهبي، والرّخام الأزرق.
الرّخام المَحلّي: نقصد به ذلك الذي يُستخرج من البيئة المحليّة للدّول العربية، وتشتهرُ مِصر بصناعةِ الجرانيت، ونذكرُ أبرزَ أنواعِ الجرانيت المصري وهو رخامُ البرلاتو، لونُه أصفر وفيه نقاط رماديّة، ورخام البوتشينو: وهو ورديّ اللّون وفيه عروق بيضاء، ورخام مستخرجٌ من السّويس، والنوع الأخير يُسمّى الألبِستر المصريّ الذي يُستخرجُ من مَحاجرِ أسيوط وبني سويف، وهو ما اشتهِرت به الحضارة الفرعونيّة.
الرّخام الخليجي مثل البيلنكو، وأسويت سلمون، ونجران براون الذي تشتهر بها نجران في السعودية، ورخام النّيو بنك والدارك.

الأرضيات
تعتبر الأرضيات المنزلية هي الأساس المستخدم في الديكور والتي تحتاج إلى الكثير من الوقت لاختيار الأنسب منها؛ لأنها يجب أن تجمع بين مجموعة من الأمور أبرزها أن تكون قوية ومتينة ومتناسقة الشكل واللون مع باقي الديكورات الموجودة في البيت، كما يجب أن تكون عملية تنظيفها سهلة وبسيطة ولا تحتاج إلى جهد كبير؛ لذلك سوف نتناول هنا أبرز أنواع الأرضيات المنتشرة، والتي يُنصح باستخدامها، بحيث تضم ما يلي.
أنواع الأرضيات
السيراميك: وهو أكثر أنواع الأرضيات المستخدمة؛ لأنه يمتلك قدرة عالية على مقاومة الظروف البيئية المختلفة كالرطوبة ودرجات الحرارة، كما أنه سهل التنظيف ومقاومة العديد من البقع والحرائق، إضافةً إلى أنّ له العديد من الأشكال والأحجام والألوان.
البورسلين: وهو أشبه بالسيراميك من ناحية مقاومة الحرارة والضغط والخدوش، ولكنه أكثر صلابة، كما أنه غير قادر على امتصاص العديد من الألوان والبقع، ويمتاز بلمعة عالية ودائمة، فلا يحتاج إلى المسح والتلميع باستمرار.
الرخام: يستخدم بنسبة عالية في الشركات والمؤسسات، وله ألوان مختلفة؛ من أهمها الأحمر والرمادي إضافةً إلى الأسود الذي تتخلله خطوط بيضاء، ويحتاج إلى المسح والتلميع للحفاظ على بريقه ولمعانه.
الجرانيت: يستخدم بشكل رئيس في الأرضيات التي تخص السلالم والمطابخ، يستخرج من الصخور الطبيعية الموجودة تحت الأرض، ويتألف من مجموعة من المعادن أهمها الكوارتز، ومن أهم مميزاته الصلابة والقدرة على مقاومة الظروف والعوامل الخارجية والضغوط الناتجة عن الاحتكاك والأوزان الكبيرة.
الباركيه: وهو من أقدم الأرضيات المستخدمة وتحديداً في البيوت؛ لأنه يعطي دفئاً كبيراً وشعوراً بالرفاهية، ويصنع من خشب السنديان الأحمر وكذلك الأبيض إضافةً إلى خشب الزان، ويتطلب اهتماماً خاصاً لأنه أكثر عرضة للخدوش، والجدير بذكره ضرورة عدم تعريضه للكثير من الماء لأنه يؤدي إلى تآكله.
الفينيل: يفضل استخدامها الكثير من الناس لأنه يمكن تركيبه بسهولة، وله أنواع وأشكال ومقاسات مختلفة، كما يمكن تنظيفه بشكل سهل، ويستطيع مقاومة العديد من الخدوش والبقع.
البلاط: يستخدم حالياً في الأفنيات التابعة للحدائق والقصور، ويتم صنعه من الرمل الممزوج بالإسمنت وتحديداً الأبيض إضافةً للرمل، يستطيع أن يقاوم الاحتكاك وله ألوان عديدة.
الموكيت: وهذا النوع من الأرضيات يستخدم لأغراض جمالية؛ لأنّ له نقوشاً وأشكالاً متعددة، وتتم صناعته من مجموعة من الألياف الصناعية.

والجدير بذكره أنّ نوع الأرضية يتم اختياره بناءً على المكان الذي سيتم وضع الأرضية فيه، إضافةً إلى مراعاة مجموعة من الأمور أهمها السعر، وباقي الديكورات والأثاث المستخدم، من ناحية الشكل واللون والحجم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *