شركة عزل اسطح

العزل الحراري
يُعرف العزل الحراري بأنّه منع أو تقليل انتقال الحرارة بين الأجسام؛ حيثُ إنّ نقل الحرارة يُعرف بأنه انتقال الطاقة الحرارية بينَ الأجسام، وذلك يعود إلى اختلاف درجات الحرارة بين هذه الأجسام، والوسيلة الوحيدة لوقف الانبعاث الحراري بينَ الأجسام هي عزلها حرارياً.
يُشير العزل الحراري إلى نظم العوازل والعمليات التي تحدّ من التبادل الحراري بين سطحين مختلفين في الحرارة، فهو مصمّم لاحتواء الحرارة والحفاظ عليها داخل المباني التي تكون في البلاد الباردة أو في فصل الشتاء، وتمنع دخول الحرارة إلى المباني والمنازل التي تقع في البلاد الدافئة أو في فصل الصيف، حيثُ إنّه يتم عن طريق استخدام مواد خاصّة لهذه الوظيفة، أي وظيفة العزل والتي تحدّ من تسرّب الحرارة من المبنى أو إليه، اعتماداً على درجة الحرارة خارج المبنى وداخله.
التدفّق الحراري بين جسمين يختلفان في درجة حرارتهما ينتج من الاتصال المباشر بين هذين الجسمين، والعزل الحراري يعمل على مبدأ الحفاظ على التدرّج في درجات الحرارة، وذلك عن طريق توفير مَنطقة بين الجسمين مَصنوعة من مواد عازلة، يتمّ اختيارها حَسب ظروف معيّنة فيقلّ تدفّق الحرارة بين الجسمين من خلالها أو ينعكس الإشعاع الحراري الساقط عليها بدلاً من امتصاصِه.
اختيار المواد العازلة
يتمّ تحديد المواد العازلة واختيارها عن طريق كميّة مقاسة لقدرة المادة على العزل، والتي تُعرف باسم القدرة العازلة أو (R-value)، وعلى نطاق المواد العازلة التي يتم استخدامها لعزل الأفران، المفاعلات وغيرها. هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر في كفاءة المادة العازلة حرارياً وهي: الموصلية الحرارية، والحرارة النوعية، وكثافة المادة العازلة.
إنّ انخفاض خاصّية الموصلية الحرارية للمادة يكافئ الارتفاع في خاصّية القدرة العازلة لها، ويُعتبر العزل عن طريق استخدام الألياف مثل السيليكا والسيراميك من أفضل العوازل، خاصّةً للتطبيقات التي يكون فيها اختلاف درجات الحرارة بين السطحين كبيراً، مثل 200 درجة مئوية و2000 درجة مئوية.
عزل المباني
يُعتبر العزل الحراري من أهم الأمور التي تؤثّر على كمّية الاستهلاك العالمي للطاقة؛ فالعزل الجيّد يؤدي إلى الحفاظ على درجات حرارة مقبولة في المباني، وبالتالي تقل كمّية الاستهلاك، وهذا يوفّر المال على أصحاب هذه المباني، والعزل الجيّد للمبنى يوفّر درجات حرارة موحّدة تقريباً في كل أجزاء الفراغ، أي إنّ التدرّج في الحرارة عامودياً بين السقف والأرضية، والتدرّج في الحرارة أفقياً بين الجدران والنوافذ ثابت تقريباً، وهذا يوفّر بيئةً أكثر راحة للسكان وخاصّة عندما تكون الحرارة في الخارج شديدة البرودة أو السخونة.
العزل الحراري هو عزل دائم ولا يتطلّب أيّة صيانة أو تعديل، كما أن بعض أنواع العزل تقلّل الضجيج والاهتزاز القادم من الخارج، ويمكن استخدام أنواع من العزل من أجل عزل النوافذ، وذلك في البيئات ذات درجات الحرارة المتطرّفة، سواء ارتفاعاً أم انخفاضاً، للحدّ من الإشعاع الحراري الداخل في فصل الصيف، ومن الخسارة في فصل الشتاء.

يوجد نوعان من عزل أسطح بالمدينة المنورة ومنها :-

تتعرض حاسة السّمع عند الإنسان لأنواع كثيرة من الأصوات فهناك الأصوات الهادئة المعقولة التي يتقبلها الإنسان ، و هناك أصوات مزعجة متوسط الإرتفاع ممكن أن يتقبلها الشخص ، و أصوات مرتفعة جداً تسبب الضّجيج و الضّوضاء و قد تؤثر على حاسة السّمع عند الشّخص ، و هنا الشّخص لا يستطيع تحملها ، لذلك ظهرات هناك إبتكارت جديدة و طرق لعزل الصّوت في الغرف تجنباً لسماع الضوضاء اتي تخلق توتراً و قلقاً نفسياً عند سماعه ، فالصّوت عندما يكون في المنزل يدخل عن طريق الشبابيك و الأبواب و الجدران و عن طريق الأرضيات و عن طريق الأسطح خصوصاً إذا كنا نسكن شقق سكنية .
محتويات
١ كيفية عزل الصّوت
١.١ عزل الصّوت في الأرضيات
١.٢ عزل الصّوت في الأبواب و الشبابيك
١.٣ عزل الصّوت في الجدران و الأسطح و الأسقف
كيفية عزل الصّوت

عند عزل الصّوت هناك مواد خاصة تم إنتاجها مناسبة لكل منفذ من منافذ الصّوت .
عزل الصّوت في الأرضيات

يتم إستخاد السجاد و الموكيت في تخفيف حدة الصّوت حيث يعمل السجاد على إمتصاص الصّوت و تخفيف حدته لأن الغرف الغير مفروشة تكون سهلة لتكون الصدى ، و يجد الإشارة أن الأرضيات إذا كانت مرصوفة من الرخام و البورسلان سهل نقل الصّوت بسرعة لذلك يفضل أستخدام الصوف الصخري عند عملية إلصاق الرخام و البورسلان حيث يكون الصوف الصخري عازل للصوت و عازل للحرارة أيضاً ، يعتبر الفلين أيضا من المواد المستخدمة في عملية عزل الصّوت و يتم إستخدام قطع الفلين بطرق فنية يحددها مهندس البناء . يذكر إن المصانع التي يوجد فيها ضوضاء من الماكنات تستخدم اللباد المطاطي و الفلين و الصوف الصخري لمنع إنتقال الصّوت عبر الترددات .
عزل الصّوت في الأبواب و الشبابيك

عند التفكير بعزل الصّوت المار من الباب نفكر بنوعية الباب الذي سيتم تركيبه هو من المصنوع من الخشب المضغوط ، و هناك أبواب مقاومة للصوت و هي التي تكون محشوة بالفلين أو البولسترين أو محشوة بالصوف الصخري ، أما الشبابيك يتم عزل الصّوت القادم منه عن طريق سد الفتحات حول إطار الشباك بإستخدام مادة لاصقة ، و تكون سماكة لوح الزجاج المركب لوح زجاج سميك لأن سماكة الزجاج تمنع الصّوت من الإنتقال.
عزل الصّوت في الجدران و الأسطح و الأسقف

من الطرق الحديثة المستخدمة في عزل الجدران هو حشو الفراغ الموجود بين الجدران بالإسمنت أو حشوها بقطع الفلين و البولسترين أو بقطع من القماش و الصوف الصخري حيث بعد الإنتها من عملية حشو الفراغ نقوم بإحضار الاسمنت و صنع خليط يضغط عملية الحشو ، و إذا كان لا يوجد فرع بين الجدران يتم تركيب جدران من البولسترين أو ألواحد الجبس التي بدورها تعزل الصوت ، أما بالنسبة للأسقف و السطح يمكن إستخدام مكعبات البولسترين قبل عمل السقف بالإسمنت و إذا كان السقف عبارة عن إسمنت نستطيع إلصاق ألواح من الجبص و ألواح من الخشب حيث يعتبر الخشب مادة عازلة للصوت .

أنواع عزل السطح
العزل المائي: يقصد به استخدام مواد معينة تعمل كحاجز يعمل على منع تسرب المياه والرطوبة من وإلى أجزاء البناء، ويستخدم هذا النوع من العزل على أجزاء المبنى التي تحتوي على ما يعرف بالمسطحات الداخلية مثل: (الحمامات، المراحيض، …)، والمسطحات الخارجية مثل: (الأسطح، الشرفات، برك السباحة، …)
العزل الحراري: يتم في هذا النوع استخدام مواد عازلة للحرارة تمنع تسربها من داخل المبنى إلى خارجه في الشتاء، وتمنع تسربها من خارج المبنى إلى داخل في الصيف، وذلك بهدف الحفاظ على درجة حرارة معتدلة داخل المبنى.
العزل الصوتي: يهدف هذا النوع إلى منع تسرب الصوت من داخل المبنى إلى خارجه، ومن خارجه إلى داخله.

العزل الحراري
العزل الحراري هو منع الحرارة من الانتقال بين الأجسام، أو التقليل من انتقالها؛ وانتقال الحرارة من جسمٍ إلى آخر عملية طبيعيّة حيث إنّها تنتقل من الأسطح الأكثر حرارة إلى الأسطح الأقلّ حرارة عند التلامس المباشر فيما بينها، والطريقة الوحيدة لوقف انتقال الحرارة بينها هي من خلال عزلها حرارياً، ويُشير العزل الحراري إلى استخدام العوازل التي تحدّ من التبادل الحراري بين سطحين مختلفين في الحرارة، فهو مصمّم لحفظ الحرارة داخل المنازل والتي تكون باردة في فصل الشتاء، وتحدّ دخول الحرارة إلى المنازل في فصل الصيف والتي تكون فيها درجة الحرارة عالية.
يتمّ العزل الحراري باستخدام مواد خاصّة من شأنها العمل على عكس الإشعاعات الحرارية عن الأجسام، بدلاً من امتصاصها، ويكون استخدامها من خلال وضعها ما بين السطحين أو الجسمين المتلامسين، حيث إنّ لهذه العملية العديد من المميّزات التي سنعرفكم عليها في هذا المقال، هذا بالإضافة إلى ذكر بعض الأمثلة على المواد العازلة للحرارة والأسس الصحيحة لاختيارها.
المواد المستخدمة في العزل الحراري
هنالك الكثير من المواد المستخدمة في عملية عزل الحرارة، والتي قد تأتي من عدّة مصادر، منها:

العوازل الحرارية المستخرجة من المصادر الحيوانيّة كالصوف أو الشعر.
العوازل الحراريّة من المصادر النباتية كالقطن.
العوازل الزجاجية كاللباد، والذي يعدّ من أكثر المواد المستخدمة في العوازل الحرارية حول العالم.
العوازل الصناعيّة كالمطاط والسائل الرغوي، والتي تكون إمّا على شكل بخاخ أو على شكلٍ ألواح.
العوازل السائلة.

. شركة عزل اسطح بالرياض

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *