أرخص شركة في مجال عزل الخزانات بالرياض

يلجأ الكثير من الناس إلى الإهتمام بمنازلهم من حيث شكل المنزل و صلاحية المكان للعيش فالمنازل كغيرها من جودات الأرض تتعرض للحرارة و تتعرض للأمطار ، حيث تعتبر الحارارة و الأمطار من أكثر الأشياء التي تتأثر بها المنازل ، و لذلك أول مكان في المنزل يتعرض و تتجمع فيه الأمطار و الحرارة هو سطح المنازل ، و لكن لحماية الأسطح من الحرارة و المياه يكون بذلك بعدة طرق .
عزل الأسطح من الحرارة :هناك الكثير من المواد التي يتم من خلالها العزل الحراري لأي سطح ، و من هذه المواد و الشائعة في إستخدامها هو الصوف الصخري ، حيث يستخدم الصوف الصخري على شكل ألواح يتم إلصاقها بالسطح أو عن طريق بلاط خصيصا للسطح و يسمى المزايكو حيث يوضع نسبة من الصوف الصخري فيه أو على شكل لفائف يتم فردها على السطح ثم صب الإسمنت أو الخرسانة فوقه، و من الوسائل الأخرى للعزل الحراري إستخدام مادة البيرلايت حيث يتم فردها على السطح و تعمل على عكس الحرارة .
عزل الأسطح من المياه :تسبب المياه عندما تتجمع على السطح التشققات مما تؤدي إلى تسرب المياه للسقف و تسبب رطوبة على السقف مما يؤدي إلى العفونة و يؤدي لتسرب واضح للمياه داخل المنزل ، و من طرق العزل المائي للأسطح هو إستخدام صفائح من مادة البيوتيمين و هذه المادة المكونة للصفائح عندما يتم تثبيها على السطح بواسطة حرارة الغاز تعمل كوسط عازل تماما لمنع تسرب المياه من الأسطح ، و يمكن إستخدام ما يسمى الزجاج المائي حيث تم تذويب الزجاج بالماء ثم رشها على السطح باستخدام فرد الرش ، و يتم خلط الخرسانة أو الإسمنت بمادة السيليكا و هي عبارة عن حبيبات تقوي الرابطة في جزيئات خليط الإسمنت مما يمنع تسرب المياه من خلال ، و يستخد أيضا الصوف الصخري في العزل المائي حيث يتم وضع الصوف الصخري على هيكل الأسطح ثم يتم عمل سطح إسمني فوقه مرة أخرى و تستخدم أيضا ما يسمى برقائق إسمنتية يتم إلصاقها بالسطح لمنع الرطوبة و المياه ، و من طرق العزل المائي يتم رش مادة من سائل البرافين باستخدام الفراشي و فرد الرش حيث يتم رشها بسهولة على السطح مما يمنع تسرب المياه و يتم أيضا إستخدام ما يسمى بمادة البولسترين و مادة الفلين حيث تستخدم ألواح البولسترين على شكل بلوكات تصف على السطح و ترص بجانب يعضها ثم يصب فوقها الإسمنت حيث تعتبر مادة عازل للمياه و مادة عازل للصوت في الوقت نفسه ، أو وضع مادة ما يسمى إسفلت الشارع الذي يتم به تعبيد الشوارع حيث يمكن وضع الإسفلت على الطح و هي مادة تنتج من بقايا تطرير البترول .

المنازل
تُعدّ المنازل من الأمور الأكثر اهتماماً في عصرنا الحديث، حيث يبني العديد من النّاس منزلاً للعيش فيه طوال عمرهم، كما يلجؤون للاهتمام بشكله ومظهره الخارجيّ والدّاخلي، ومكانه المناسب، وتُعدّ الحرارة والأمطار من الظّروف التّي تتأثّر بها المنازل بشكلٍ ملحوظ، فسطح المنزل أوّل موقعٍ يتم فيه تجمّع مياه الأمطار، والتعرّض للحرارة بشكلٍ مباشر، وتكون حماية الأسطح من هذان العاملان بطريقةٍ مثاليةٍ تسمى “عزل الأسطح”.
كيفية عزل الأسطح
هنالك طريقتان من طرق عزل الأسطح، وهما: العزل الحراريّ، والعزل المائيّ، وسنتطرّق في هذا الموضوع لكليهما:
العزل الحراريّ
هو منع حدوث التّبادل الحراريّ بين الحجرات التّي تتباين في درجة حرارتها، وتتمّ هذه الطّريقة باستخدام مواد عازلة للحرارة، كالصّوف الصّخري، وهو شائع الاستخدام، ويكون على شكل ألواحٍ يتم إلصاقها بالسّطح، أو باستخدام المزايكو، والذّي يوضع فيه الصّوف الصّخري على شكل لفائف، تفرد على سطح المنزل، ثمّ يصبّ فوقها الإسمنت، ومن المواد الأخرى المستخدمة في العزل الحراري، هي مادّة البيرلايت، ويتم فردها على السطح، وهي مادّةٌ عاكسةً للحرارة.
مزايا استخداماته:

يُقلّل من استهلاك الطّاقة الكهربائيّة، لقلّة استخدام الأجهزة الكهربائّية فيها، وذلك لقدرته العالية على حفظ درجات الحرارة المناسبة للسّطح لمدّةٍ طويلة.
التّخفيف من الضوضاء، والحماية من تقلّبات الطّقس.
يزيد من مستوى الارتياح لمستخدميه.

العزل المائيّ
هو حماية المنشآت والمباني من تجمّع المياه على سطحها، والتّي تؤدّي إلى تشقّقها، وتسريب المياه من خلالها، بالتالي تُكوّن الرّطوبة العالية والعفونة، من أهمّ المواد المستخدمة في هذه الطريقة هي صفائح مادّة البيوتيمين، والتّي بدورها تمنع تسرّب المياه إلى السطح نهائياً، ويتم تثبيتها بواسطة حرارة الغاز، أما المادة الأخرى فتسمى الزّجاج المائيّ، وتتم عن طريق تذويب الزّجاج بالماء، ورشّه على السّطح، من ثمّ خلط الإسمنت بمادّة السّيليكا، والتي تقوي الإسمنت، ومنع تسرّب المياه من خلاله، كما يستخدم الصوف الصّخري في العزل المائيّ، بالإضافة إلى المواد الأخرى كالرّقائق الإسمنتية، والتي يتمّ إلصاقها بالسّطح، لحجب الرّطوبة والماء عنه.
كما يستخدم سائل البرافين بسهولةٍ فائقة؛ فهو يرشّ بفراشٍ، أو فردٍ للرّش، كي يمنع تسرّب المياه من خلاله، وانتشر استخدام بلوكّات مصنوعةٍ من مادة البوليسترين والفلين، بحيث تُوضع على السّطح، ويُصّب فوقها الإسمنت، لأنها مواد عازلةٌ للماء والصّوت في آنٍ واحد، كما يمكن وضع مادة إسفلت الشّارع “الزفتة”، وهي مادّة تنتج من تكرير البترول، بحيث تُغطّي السطح بالكامل، فتمنع تسريب المياه من خلاله.
إنّ العزل المائيّ يحتاج إلى إمكانيّاتٍ علمّيةٍ كبيرة، وتجهيزاتٍ عالية، للتّأكد من نوع وجودة المادّة المراد تطبيقها، وتكون الشّروط أكثر تشديداً في المنشآت المائيّة المتعلّقة بمياه الشرب، فيجب أن تخضع لمواصفات ومعايير عالميّة أثناء استخدامها مواد العزل المائي.

طرق عزل الأسطح الخرسانية
عزل الأسطح من الحرارة
لا شك بأنّ المادة الخرسانية تمتص الحرارة، لذلك هناك الكثير من المواد التي تمّ تصنيعها كي تستخدم في العزل الحراري، ومن هذه المواد المستخدمة بكثرة:

الصوف الصخري: يكون إمّا على شكل ألواحٍ يتمّ إلصاقها بالسطح، أو عن طريق بلاط المزايكو الذي يحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من الصوف الصخري، وأما الطريقة الأخرى فهي عبارةٌ عن لفائف من الصوف الصخري الخام حيث تفرد على كامل مساحة السطح ثمّ تصب طبقةٌ خرسانية فوقها.
مادة البيرلايت: وهي عبارة عن مادة معدنية متعددة الجوانب ومكلفة مادياً، وهي من المواد التي تستخدم للعزل الحراري، إذ يتم فرد هذه المادة على السطح بطرقٍ خاصة، أو يتم وضعها مع الخرسانة، حيث تعمل هذه المادة على عكس الحرارة، كما انّها تعمل كمادة عازلة للصوت.

أسباب الرطوبة
من أشهر المشاكل المزعجة التي تتعرض لها الكثير من الأبنية هي مشكلة الرطوبة ، و الرطوبة لها أسباب متعددة تنشأ من خلالها و من أسباب الرطوبة و مصدرها هو رطوبة الجو و الرطوبة الداخلية التي تنشأ نتيجة إمتصاص الجدران من رطوبة الرض خصوصا عن طريق الخاصية الأسموزية حيث لا يوجد أي جدار في العالم لا يتعرض للرطوبة و الكل يتعرض للرطوبة و لكن بنسب مختلفة و لذلك تبقى مشكلة الرطوبة تؤرق الجميع لأنها تؤدي للعفونة و مشاكل صحية تهدد صحة الإنسان لذلك لا بد من القضاء على رطوبة لجدران و هناك طرق عديدة للتخلص من رطوبة الجدران منها:
طرق التخلص من الرطوبة
عزل الجدران من الدّاخل: تختلف طرق عزل الجدران المستخدمة لمنع الرطوبة من أهم الطرق للتخلص من الرطوبة هو إستخدام ألواح من البولسترين الملتصقة بألواح من الجبس و تسمى جبسنبورد ، و يتم إلصاقها بالجدران المعرضة للرطوبة بإستخدام نوع خاص من اللواصق الخاصة بالإسمنت . هذه الطريقة ناجعة في عزل الرطوبة بالكامل حيث تعكس الحرارة من الداخل و الخارج و حسب الصيف و الشتاء عدا عن وظيفتها في عزل الرطوبة توفر تشطيب إقتصادي للجدران و هي طريقة غير مكلفة مادياً. بعض الناس يتم تغطية الجدار بالسيراميك الملون و هذا يمنع الرطوبة بالكامل و عملية مكلفة أيضاً .
عزل الجدران من الخارج:عندما تكون جدران المنزل غير ملتصقة بأحد المنازل يسهل عزلها من الرطوبة حيث يتم رش الجدار من الخارج بمادة الزفتة و من ثم إستخدم القصارة مرة اخرى أو بإستخدام الحجر و إلصاقة على كامل الجدران أي تصبح واجهة المنزل واجهة الحجر . إذا كان المنزل متصلاً مع منزل آخر و هناك فراغ بسيط بينهما يتم إستخدام الصوف الصخري في ردم هذا الفراغ و من ثم كبسه عن طريقة الحجارة و الإسمنت و بالتالي نكون قد صنعنا عازل جيدة من الرطوبة .
معالجة الجدران:من طرق معالجة الجدران المعرضة للرطوبة يتم تكسير الجزء السطحي للجدار حيث تظهر أجزاء الجدار من الداخل ، و بعد ذلك يتم إضافة خليط من مادة الإسمنت الرغوية مع لفائف من الصوف الصخري حيث تعمل هذه التركيبة على العزل الحراري داخل الجدار و بالتالي يمنع تسرب الرطوبة لخارج الجدران . أو يتم إستعمال مادة البولي يورثيان أو مادة الزفتة في سد فراغات الجدار من الداخل و من ثم إعادة قصارة الجدار مرة أخرى و طلائه مرة أخرى . ينصح بإستخدام مادة لاصقة تغطي سطح الجدار كاملاً ثم يعاد طلائه فهكذا تعتبر من أفضل طرق العزل المستخدمة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *